Ad Clicks : Ad Views : Ad Clicks : Ad Views : Ad Clicks : Ad Views : Ad Clicks : Ad Views : Ad Clicks : Ad Views : Ad Clicks : Ad Views : Ad Clicks : Ad Views : Ad Clicks : Ad Views : Ad Clicks : Ad Views : Ad Clicks : Ad Views : Ad Clicks : Ad Views : Ad Clicks : Ad Views : Ad Clicks : Ad Views : Ad Clicks : Ad Views : Ad Clicks : Ad Views : Ad Clicks : Ad Views : Ad Clicks : Ad Views : Ad Clicks : Ad Views :
img
الصفحة الرئيسية / أسعار العملات اليوم / بيانات مفاجئة تظهر توسع نشاط التصنيع في الصين

بيانات مفاجئة تظهر توسع نشاط التصنيع في الصين

/
/
0 المشاهدات


أدهشت البيانات الصادرة من الصين خلال عطلة نهاية الأسبوع المحللين والمتداولين من خلال إظهار أن مؤشر مديري المشتريات في البلاد لشهر نوفمبر سجل قرائة عند 50.2، وهو أعلى مستوى منذ مارس. شهدت القراءة زيادة منذ قراءة أكتوبر على الرغم من التوقعات بحدوث انخفاض. حسب Caixin و HIS Marking، كانت وتيرة التحسن هي الأقوى في البلاد منذ ديسمبر 2016. كان مؤشر مديري المشتريات الصيني في أكتوبر عند 49.3. تأتي البيانات الإيجابية لشهر نوفمبر بعد تباطؤ النمو الاقتصادي الصيني في الربع الثالث من عام 2019 إلى أدنى مستوياته منذ ثلاثين عاماً.

قراءات مؤشر مديري المشتريات الأعلى من 50 هي علامة واضحة على التوسع الاقتصادي للبلد، في حين أن القراءات الأقل من مستوى 50 هي علامة على الانكماش. كانت البيانات مفاجئة في ضوء الحرب التجارية الطويلة بين الولايات المتحدة والصين والتي هددت الاقتصاد الصيني ودفعت بالتوقعات لخفض الطلب على المنتجات الصينية.

يوم الأحد، علق محافظ البنك المركزي الصيني، يي جانج، في مقالة موقعة بأن بنك الشعب الصيني لن يشرع في تنفيذ سياسات التيسير الكمي حتى مع اقتراب العديد من الاقتصادات الرئيسية في العالم من أسعار الفائدة الصفرية.

قال يي في المقال الذي نشرته Qiushi، المجلة النظرية الرائدة في الجزء الشيوعي: “يجب ألا ندع الأموال التي يحتفظ بها الشعب الصيني تصبح بلا قيمة… الحفاظ على أسعار الفائدة الإيجابية ومنحنى العائد التصاعدي ملائم بشكل عام إلى الكيانات الاقتصادية، ويتماشى مع ثقافة الادخار للشعب الصيني، وبالتالي تعود بالنفع على التنمية المستدامة”. علق يي بأن ميله ضد التيسير الكمي سيبقى ثابتاً طالما ظل النمو الاقتصادي ضمن نطاق معقول ولا يزال التضخم تحت السيطرة.

علم الصين

في الولايات المتحدة، تم التشكيك في علامات الركود الاقتصادي خلال عطلة نهاية الأسبوع بعد أن انخفضت مبيعات يوم الجمعة الأسود بنسبة 6.2% عن العام الماضي. زادت مشتريات عيد الشكر بنسبة 2.3٪ منذ العام الماضي، لكن الارتفاع كان بالكاد قادر على مواجهة مبيعات يوم الجمعة الأسود الضعيفة. لكن المحللين يسارعون إلى الإشارة إلى أنه على الرغم من الأرقام المخيبة للآمال في واحد من أكبر أيام التسوق في العام، من السابق لأوانه معرفة ما إذا كان المستهلكون يخفضون حقاً من المشتريات أو يوزعون تسوقهم هذا العام.

حركات السوق

تفاعلت الأسواق العالمية بقوة مع البيانات الإيجابية للصين، حيث انخفض الين كملاذ آمن إلى أدنى مستوياته في ستة أشهر. ارتفع الدولار الأمريكي 0.11% عند الساعة 3:22 مساء بتوقيت هونج كونج إلى 109.63 بعد أن سجل أعلى مستوى له عند 109.72 في وقت سابق من الجلسة. انخفض الذهب، وهو أحد الأصول الآمنة الأخرى، بنسبة 0.52% في منتصف بعد الظهر في آسيا، حيث تم تداول العقود الآجلة للذهب بسعر 1.465.00 دولار للأونصة. انخفضت العقود الآجلة للفضة بنسبة 0.64%، حيث تم تداولها عند 16.86 دولار للأونصة.

ارتفعت العقود الآجلة للنفط يوم الإثنين، مدفوعةً ببيانات الصين الإيجابية التي ألمحت إلى زيادة الطلب. ومن بين العوامل التي تعزز الأسعار أيضاً توقعات بأن توسع أوبك تخفيضات الإنتاج في اجتماعها المقبل هذا الأسبوع. ارتفعت العقود الآجلة لخام WTI 1.43% إلى 55.96 دولار للبرميل، في حين ارتفعت عقود خام برنت الآجلة 1.12% إلى 61.17 دولاراً للبرميل.





Source link

القائمة البريدية

سجل إيميلك معنا ليصلك كل جديد أول بأول من موقع عرب برايس

إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This div height required for enabling the sticky sidebar